الثلاثاء، يونيو 28، 2005

تساؤلات مواطن مصري



ارتاح دائماً عندما اتكلم مع عمرو فيما يشغلني...لذلك سعدت عندما كتب عن القوى المطالبة بالتغيير في الشارع

الأحد، يونيو 26، 2005

شو بخاف


شو بخاف دق عليك وما لاقيك
شو بخاف نص الليل ما حاكيك
شو بحس الليلة صعبة
بسمعها ضربة ضربة
بيخطرلي آخد حبة
تاإقدر نام
شو بخاف حتى الخط ما يلاقيك
شو بحس انو لازم يلقيك
وترد وحاكيك
وضل عم حاكيك
حبيبي تاإقدر نام
شو بداري هالحب حتى يدوم
شو بخاف انت وهون فجأة تقوم
بتصور صورة وحدي
مش حلوة سودا وحدة
وبالليل الصوت بيودي
ولو مش مفهوم
يا ريت بيتك كان منو بعيد
والباب تحت البيت مش حديد
بلحظة بلاقيك بطلع تاحاكيك
حبيبي تاإقدر نام


غناء
فيروز
كلمات وألحان
زياد رحباني

الخميس، يونيو 23، 2005

ضد التعذيب



ضد التعذيب

يدعوكم مركز هشام مبارك للقانون وحقوق الإنسان للمشاركة في فعاليات اليوم العالمي لمناهضة التعذيب

يوم الأحد 26 يونيو 2005

وذلك بالتجمع عند وزارة الداخلية بميدان لاظوغلي الساعة الرابعة والنصف مساءً

ثم بنقابة الصحفيين الساعة السادسة مساءً

الثلاثاء، يونيو 21، 2005

شعبي


يعلن المورد الثقافي عن بدأ برنامجه "شعبي" لليالي الموسيقى والغناء الشعبي بمسرح الجنينة بحديقة الأزهر

فرقة النيل للموسيقى والغناء الشعبي
الخميس 30 يونيو

فرقة أشر – حسن الصغير
الجمعة 1 يوليو

فرقة أراجيد – سيد جابر
الخميس 7 يوليو

فرقة البرامكة
الجمعة 8 يوليو

فرقة الطنبورة
الخميس 14 يوليو

فرقة النيل للإنشاد الديني
الجمعة 15 يوليو

تبدأ جميع الحفلات في التاسعة مساءً – حديقة الأزهر
(التذاكر: 5 جنيهات للطلبة و10 جنيهات للباقي من شباك التذاكر (بخلاف تذكرة دخول الحديقة

الثلاثاء، يونيو 14، 2005

استفتاء خالتي فرنسا


نجحت إيمان فرج في مقالها عن الاستفتاء على الدستور الأوروبي في فرنسا أن تضحكني من القلب حيث تقول: "قلة أدب ورذالة ووقاحة.. تخيلوا إن نص الشعب الفرنسى وأكتر بشويه قالوا لأ فى الاستفتاء على الدستور الأوروبى. والأنكى أن الحكومة قال إيه سوف تحترم رأى الأغلبية..54.87% يعنى أنت كنت عددهم بالواحد يا أخى، طيب ما كنا نتبعت لهم شوية ناس تحسبها صح وتقفل الصناديق. ده حتى بحكم الصداقة التاريخية بين شعبينا.. بالذمة دى بلاد متقدمة؟ يعنى إيه حكومة تسمع كلام غوغاء.. مع أن موضوع أوروبا ده بالذات سياسة عليا والمفروض أن شيراك ده أكتر واحد عارف مصلحة الشعب علشان أكتر واحد خبره فى الحكم


يمكنكم قراءة باقي المقال هنا

السبت، يونيو 11، 2005

تعالوا نكنس عليهم السيدة




نقلاً عن علاء


مطالب المصريين ردا على اعتداءات يوم الاستفتاء 25 مايو 2005 لا تزال قائمة: إقالة وزير الداخلية، ومحاكمة مدير أمن القاهرة ولواءات وضباط الشرطة المتواطئين مع مرتكبي التحرشات الجنسية والضرب الذين أصابا المصريين المتظاهرين بسلام، بتنسيق بين الداخلية المصرية والحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. إن استخدام العنف مع المواطنين المصريين أو التهديد به أصبح أسلوبا ثابتا في تعامل السلطات مع حقوق حركة التغيير المصرية، ومع حقوق بسطاء الناس من غير الناشطين، والمهتمين فقط بقوت يومهم وأقل مساحة من حرية التعبير


نتجمع يوم الأربعاء 15 يونيو 2005 من الساعة السادسة إلى الثامنة مساء في ميدان السيدة زينب تعبيرا عن إصرارنا على حق المصريين في أن يأمنوا في بلدهم، والذي لن يتم مع وجود قيادات الداخلية الحالية في مناصبها

الأربعاء، يونيو 08، 2005

ويوسف شاهين يتكلم عن الطبخة


تقابل فاطمة النمر يوسف شاهين فتقول: قبل أن يسمع منى أى سؤال وقبل أن أدير جهاز التسجيل فتح هو نار غضب وثورة وألم. قائلا أو سائلا: طبعا حا تسألينى عن الدستور والمادة 76 وانتخابات 2005 و2011، ما هى محسومة، مطبوخة، سافروا طبخوها فى أمريكا وجايين يأكلوها لنا هنا ومستمرا كطلقات مدفع لا تتوقف: طيب أنا بقى مش هانتخب حسنى مبارك وهانتخب ابنه جمال، مش كفاية 24 سنة لسه عاوز يقعد 6 كمان؟ هو هوس الكرسي؟

باقي الحوار
هنا


تحقيقات بلطجة النظام


روت الفتيات المصريات أمام جهات التحقيق شهادات موجعة حول ما تعرضن له على أيدى بلطجية الحزب الوطنى من سحل وضرب وتحرش جنسى فاضح فى وضح النهار، يوم الأربعاء الدامى 25 مايو 2005 الذى شهد الاستفتاء على المادة 76 من الدستور، واستأجر الحزب الحاكم البلطجية والمسجلين خطر لمواجهة المتظاهرين الذين خرجوا أمام ضريح سعد زغلول وأمام نقابتى المحامين والصحفيين بشارع عبدالخالق ثروت، ولم يتورع جنرالات البلطجية عن استخدام الشومة ضد المتظاهرين، والاعتداء الهمجى على الفتيات بصورة لم تحدث حتى فى أيام الهكسوس أو حكم المماليك


يمكنكم قراءة باقي المقال عن شهادات الأربعاء الدامي هنا

الثلاثاء، يونيو 07، 2005

To Care Passionately About Something


The land was marble-smooth and it rolled without a pucker to the horizon. My eyes grazed across the green band of ground and the blue bowl of sky and then lingered on a dead tire, a bird in flight, an old fence, a rusted barrel. Hardly any cars came toward me, and I saw no one in the rearview mirror the entire time. I passed so many vacant acres and looked past them to so many more vacant acres and looked ahead and behind at the empty road and up at the empty sky; the sheer bigness of the world made me feel lonely to the bone. The world is so huge that people are always getting lost in it. There are too many ideas and things and people, too many directions to go. I was starting to believe that the reason it matters to care passionately about something is that it whittles the world down to a more manageable size. It makes the world seem not huge and empty but full of possibility. If I had been an orchid hunter I wouldn’t have seen this space as sad-making and vacant—I think I would have seen it as acres of opportunity where the things I loved were waiting to be found.


From “The Orchid Thief” by Susan Orlean.

The book was later turned into a movie entitled “
Adaptation” starring Meryl Streep and Nicholas Cage. The movie script was written by the amazing Charlie Kaufman. In fact, Cage plays the character of Charlie Kauffman in the movie. It’s a must-see.

الاثنين، يونيو 06، 2005

الشارع لنا


الشــــــــــارع لنـــــا

لقاء سياسي تنظمه النساء المصريات

يعقبه حفل فني

يوم الخميس الموافق 9 يونيو 2005

من الساعة 5 – 8 مساء


بمقر نقابة الصحفيين – الدور الرابع


الدعوة عامة ونرحب بمشاركة الأطفال


يوم الأربعاء 25 مايو اجتمعت إرادة الداخلية المصرية مع إرادة الحزب الحاكم على ضرب المتظاهرين والمتظاهرات احتجاجا على الاستفتاء المهزلة الذي يريد هذا النظام أن يبيعه للعالم الخارجي على أنه إصلاح سياسي.. وفي هذا اليوم لجأت الداخلية وزبانية الحزب الوطني إلى تكتيك ، هو ليس بجديد في طبيعته وإن كان جديدا في كونه حدث في شوارع العاصمة، في وضح النهار وأمام مرأى ومسمع كل من تواجد في أماكن التجمعات التي أردناها سلمية.. وقد كان ذلك التكتيك هو استهداف النساء بالعنف وهتك العرض والتحرش الجنسي

في ذلك اليوم أرسلت الداخلية رسالة واضحة للنساء وعائلاتهن وأصدقائهن وزملائهن بأنه على النساء أن تبقى في منازلها

لم يكن يوم الأربعاء هو المرة الأولى التي يستخدم فيها التحرش الجنسي أداة لتخويف النساء وتحجيم مشاركتهن في الحياة العامة.. فهم يتحرشون بنا في الأوتوبيسات وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم.. ويتحرشون بنا في أماكن العمل وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم.. ويتحرشون بنا في المظاهرات وحين نعترض يقولون ابقوا في منازلكم

لكننا لن نبقى أسرى الخوف في منازلنا .. فالشارع ملك لنا مثلما هو ملك لجميع المصريين.. وقد نزلنا إلى الشارع تلميذات وطالبات وعاملات وفلاحات وربات بيوت ومهنيات وأساتذة جامعات.. نزلنا إلى الشارع تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية الباسلة واحتجاجا على الحرب العراق الإجرامية.. نزلنا إلى الشارع احتجاجا على تدنيس المصحف في جوانتانامو وتضامنا مع فلاحات سراندو ونساء العريش وعمال إسكو والأسبستوس.. ولن نتراجع

يوم الخميس 9 يونيو 2005 لقاء سياسي مفتوح للنساء والمتضامنين معهن ليقلن كلمتهن في معركة التغيير